عقـيـدة الأكـابـر لسيدي الغوث عبد القادر الجيلانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عقـيـدة الأكـابـر لسيدي الغوث عبد القادر الجيلانى

مُساهمة من طرف عاشقة الأمل في الثلاثاء سبتمبر 16, 2008 10:18 pm

عقيدة الأكابر


لسيدي الغوث عبد القادر الجيلانى

رضي الله عنه و أرضاه




أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


بسم الله الرحمن الرحيم


(( إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما ))

اللهم صل على سيدنا محمد السابق للخلق نوره ، و رحمة للعالمين ظهوره ، عدد من مضى من خلقك و من بقى ، و من سعد منهم و من شقي ، صلاة تستغرق العد و تحيط بالحد صلاة لا غاية لها و لا منتهى و لا انقضاء صلاة دائمة بدوامك و على آله و صحبه و سلم تسليما مثل ذلك

اللهم صل على سيدنا محمد النبي المليح صاحب المقام الأعلى و اللسان الفصيح و على آله و صحبه و سلم

اللهم يا الله صل على سيدنا محمد و من والاه عدد ما تعلمه من بدء الأمر و منتاه و على آله و صحبه و سلم

. الصلاة و السلام عليك يا سيد المرسلين أنت لها و لكل كرب عظيم ، يا رب فرج عنا بفضل بسم الله الرحمن الرحيم

. اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب و دوائها و عافية الأبدان و شفائها و نور الابصار و ضيائها و على آله و صحبه و سلم .




قسم التوحيد و الإجلال و تنزيه الخالق عن الشبه و المثال


الحمد لله رب العالمين قيوم السموات و الارضين ، منور أبصار بصائر العارفين بنور المعرفة و اليقين ، ربنا القريب في علوه ، المتعالي في دنوه ، بارى الخلق بقدرته ، و مدبر الأمور بحكمته ، لا شبيه له و لا نظير و لا معين و لا ظهير ، و لا شريك و لا وزير و لا ند و لا مشير ، حى لا يموت ازلى لا يفوت ، أبدى الملكوت سرمدي الجبروت ، قيوم لا ينام ، عزيز لا يضام ، لا تصوره الأوهام و لا تقدره الافهام ، لا يدرك بالقياس و لا يمثل بالناس ، ليس بجسم فيمس و لا جوهر فيحس ، كيف الكيف و تنزه عن الكيفية و أين الاين و تعزز عن الاينية ، و وجد في كل شي و تقدس عن الظرفية و حظر عند كل شي و تعالى عن العندية ، لا يسبق بقبلية و لا يلحق ببعدية ، إن ضرب العقل لعزته مثلا ، أو جال الفهم في جلاله جدلا ، وقف الفهم مللا و دهش الفكر كللا ، و لم يجد للتنزيه بدلا و لا عن التوحيد حولا ، قادر بقدرة غير محصورة ، مدبر بإرادة غير مقهورة ، أجرى أفعال عباده على مقتضى مراده ، خلق خلقه في أحسن فطرة ، و أعادهم بالفناء في ظلمة الحفرة ، و سيعيدهم كما بدأهم أول مرة ، فإذا جمعهم ليوم حسابه يتجلى لأحبابه ، فيشاهدونه بالبصر لا يحجب إلا من أنكر ، كيف يحجب عن أحبابه أو يوقفهم دون حجابه ، و قد تقدمت مواعيده القديمة الأزلية ( ياايتها النفس المطمئنة أرجعى إلى ربك راضية مرضية ) أترى ترضى من الجنان بحورية ، أم تقنع من البستان بالحلل السندسية ، أجسام أذيبت في تحقيق العبودية ، كيف لا تتنعم بالمقاعد العندية أبصار سهرت في الليالي الديجوريه ، كيف لا تتلذذ بالمشاهدة الإنسية ، إلا يا أهل المحبة إن الحق يتجلى في وقت السحر و ينادى هل من تائب فأتوب عليه توبة مرضية ، هل من مستغفر فاغفر له الخطايا بالكلية ، هل من مستعط فاجزل له النعم والعطية ، هدية الحب قد أصبحت واضحة جلية ، فيالها من قواف بهية ، وعقيدة سنية ، على أصول مذاهب الحنفية و المالكية و الشافعية و الحنبلية ، عصمني الله و إياكم من الذين فرقوا ( 2 ) فمرقوا كما يمرق السهم من الرمية ، وجعلني و إياكم من الذين لهم غرف من فوقها غرف مبنية ، و صلى الله على سيدنا محمد اشرف البرية ، و على آله و أصحابه و خصهم بأشرف التحية ، و سلم تسليماً كثيراً دائماً متجدداً مترادفاً في كل بكرةٍ و عشية .




قسم المناجاة و الابتهال إلى ذي الجلال و الجمال


يا عليماً بحالي عليك اتكالي ، إلهنا إن الخير كله بيدك و أنت واهبه و معطيه ، و علمه مغيب عن العبد لا يدرى من أين يأتيه ، و طريقه مبهم مجهول عليه ، و أنت دليله و قائده و مهديه ، فخذ بنواصينا ، إلى ما هو أحسنه و أتمه ، و خصنا منك بما هو أوسعه و أهمه ، فان الأكف لا تبسط إلا للغنى الكريم ، و لا تطلب الرحمة إلا من الغفور الرحيم ، فهنيئا لمن سبقت له منك العناية ، و فاز بالقرب و الولاية ، حكمك عدل ، و تقديرك حق ، و سرك غامض في هذا الخلق يا الله (تكرار 3 مرات )

يا قريباً لمن ناجاه ، يا مجيباً لمن دعاه ، رب إلى من اقصد و أنت المقصود ، و إلى من أتوجه و أنت الحق المعبود ، و من ذا الذي يعطيني و أنت صاحب الكرم و الجود ، حقيق على أن لا أشكو إلا إليك ، و لازم على أن لا أتوكل إلا عليك يا من عليه يتوكل المتوكلون يا من يلحا الخائفون ، يا غياث المستغيثين أغثنى ، و يا عون المؤمنين أعنى ، توسلت إليك باسمك العظيم ، و بوجهك الكريم ، و بدينك القويم و بصراطك المستقيم ، فلا تحجب دعوتي و لا ترد مسألتي و لا تدعني بحسرتي ، و لا تكلني إلى حولي وقوتي ، و ارحم عجزي و فقري و فاقتي ، و اجبر كسرى و ذلي و حالتي ، فقد ضاق صدري ، و تاه فكرى ، و تحيرت في امرى ، و أنت العالم بسري و جهري المالك لنفعي و ضري ، القادر على تفريج كربي و تيسير عسري ، يا إله الأولين و الآخرين ( لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين ) ( تكرار3 )

حجتي و عدتي فاقتي و وسيلتي انقطاع حيلتي ، و رأس مالي عدم احتيالي ، و شفيعي دموعي ، إلهي ارحم دمعي السائل ، و جسمي الناحل ، يا من إليه ترفع الشكوى ، يا من يعلم السر و النجوى ، طهر نفسي من دناءة الأخلاق ، و أفض على من خزائن الإنفاق أطيب الأرزاق ، و أعط خير ما عندك لعبدك الواقف بالباب المتوسل بالأحباب ، يا وهاب ( تكرار 3 مرات(
يا رب الأرباب يا عظيم الجناب ، يا منزل الكتاب يا سريع الحساب يا من إذا دعي أجاب ، ترزق من تشاء بغير حساب ، اجعلني عندك في حضرة التأنيس ، وايس من اللعين إبليس، اللهم اكتبني في سجل أحبابك ، و لا تطردني عن بابكم ، و هب لي صحبة أوليائك ، و اجعلني معهم تحت لواءك ، و باعد بيني و بين أعدائك ، عقدت عنى الحد و الحديد و البأس الشديد ، و كل إنسان عنيد ، و كل شيطان مريد ، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ، و نعوذ بك من شرورهم ، ( و جعلنا من بين أيديهم سدا و من خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لا يبصرون ) و لا ينطقون إلا بخير أو يصمتون يا من أمره بين الكاف و النون ، يا من بيده الحركة و السكون ، سجدت لعظمتك الجباه ، و تنعمت بذكرك الأفواه ، لولا وجودك لما كانت المخلوقات ، و لولا حكمة صنعتك لما عرفت المصنوعات ، نسألك أيماناً يصلح للعرض عليك ، و إيقاناً نقف به في القيامة بين يديك و علماً نفقه به أوامرك و نواهيك ، و فهماً نعلم به كيف نناجيك ، و سعياً مشكورا، و ذنبا مغفوراً ، و أجراً عظيماً ، و قلباً سليماً ، و رزقاً واسعاً ، و علماً نافعاً ، اللهم فمنا الدعاء و منك الإجابه ، و منا الرمي بسهم الرجاء و منك الإصابة ، دلنا بك عليك لنكون من الواصلين يا ارحم الراحمين ( تكرار3 مرات ) .
أحينا في الدنيا مؤمنين ، طائعين ، و توفنا مسلمين تائبين ، و اجعلنا عند السؤال ثابتين ، و اجعلنا ممن يأخذ الكتاب باليمين ، و اجعلنا يوم الفزع الأكبر آمنين ، و ثبت أقدامنا على الصراط المستقيم و أدخلنا برحمتك و كرمك في جنات النعيم ، و نجنا بعفوك و حلمك من العذاب الأليم ، يا علي يا عظيم يا حليم يا عليم ، تعلم سرنا و جهرنا و أنت أعلم بنا منا ، بروح منك أيدنا ، و على دينك الذي ارتضيته ثبتنا ، بجاه نبيك الصفوة الآمين ، آمين آمين آمين .



انتهت عقيدة الأكابر
و الحمد لله رب العالمين
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


منقول

عاشقة الأمل
مشرف

عدد الرسائل : 51
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عقـيـدة الأكـابـر لسيدي الغوث عبد القادر الجيلانى

مُساهمة من طرف ابن عباس القادري في الأربعاء سبتمبر 24, 2008 12:51 pm

أعتقد أن هذا الموضوع مُختص بالعقيدة كما يظهر من عنوانه ومحتواه ولذا سيتم نقله إلى هناك بعد إذن صاحبته ..

ابن عباس القادري
مدير

عدد الرسائل : 176
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al7ewar.net/forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى