شبهة عدم جواز تقبيل أقدام العلماء و الصالحين ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شبهة عدم جواز تقبيل أقدام العلماء و الصالحين ..

مُساهمة من طرف الموثق في الأحد سبتمبر 04, 2011 2:14 am

جاء في كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ العسقلاني: عن ثابت رضي الله عنه: (أن علياً قبَّل يد العباس ورجله).
وقال الحافظ ابن الجوزي في “مناقب أصحاب الحديث”: (ينبغي للطالب أن يبالغ في التواضع للعالم ويذل له، قال: ومن التواضع تقبيل يده. وَقبَّل سفيانُ بن عيينة والفضيلُ بن عياض أحدهما يد الحسين بن علي الجعفي، والآخر رِجْلَه). كذا في “شرح منظومة الآداب” للسفاريني ج1/ص287.
وروى أبو داود عن أم أبان بنت الوازع بن زارع، عن جدها زارع وكان في وفد عبد القيس، قال: (فجعلنا نتبادر من رواحلنا فنقبل يد رسول الله صلى الله عليه وسلم ورِجْلَهُ).

وعن سيدنا صفوان بن عسال أن يهوديين أتيا النبي صلى الله عليه وآله وسلم فسألاه عن تسع آيات الحديث وفي آخر الحديث: ((فقبَّلا يده ورجله)) قال الترمذي حسن صحيح ورواه النسائي وبن ماجة وصححه الحاكم.
ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم ينكر عليهما، مما يعني جواز هذا الفعل، لأن رسول الله لا يسكت على منكر أو حرام، فتأمل هذا !!


ولم يكن أحد أشد تواضعاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قبلت يده ورجله الشريفتان، وقد ورد مثل هذا كما أسلفت عن السلف الصالح،فالوهابية ومن غرروا به من عوام المسلمين المساكين صاروا ينكرون على السلف الصالح تقبيلهم أيدي وأرجل الصالحين !! فمن أي سلف هم ؟؟

الموثق
مشرف

عدد الرسائل : 258
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى