تزوير الوهابية كتاب الأذكار للإمام النووي

اذهب الى الأسفل

تزوير الوهابية كتاب الأذكار للإمام النووي

مُساهمة من طرف الموثق في الثلاثاء نوفمبر 16, 2010 9:47 am

تزوير الوهابية كتاب الأذكار للإمام النووي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ولي الصالحين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إله الأولين والآخرين، وأشهد أن نبينا محمدًا عبده ورسوله سيد الخلق أجمعين، اللهم صلِّ وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين, وبعد

فهذا الموضوع الثالث في سلسلة مواضيع تبين عقيدة أئمة الاسلام والسلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين حول زيارة قبر المصطفى صلوات الله وسلامه عليه وآله وسلم كما و تبين عقيدة المخالفين متمثلين في الجهات الدينية الرسمية السلفية أو ما يُعرف بالوهابية ..


فإن السلفية الوهابية لما خالفوا عقيدة علماء وأئمة أهل السنة والجماعة في أمور كثيرة ، لم يرُق لهم أن يتركوا كتب العلماء و الأئمة كما هي لتدل على عقيدتهم السليمة الصحيحة ، فبدلوها و حرفوها و زوروها ، و دلسوا فيها أشياء ليست منها .. أحياناً مع تنبيه بسيط وخجول على الهامش و أحياناً من غير ذلك كله .. وهذا لعمري خيانة للأمانة العلمية المطلوبة في نقل و طباعة و تحقيق الكتب والمصادر ..

فنرى هنا نص براءة الشيخ عبد القادر الارناؤوط ( وهو حي يُرزق على حد علمي ) من تزوير كتاب الأذكار للإمام النووي رحمه الله.
حيث حققه الشيخ وبعد التحقيق اخذته الجهات السلفية الوهابية وهي متمثلة في البحوث العلمية والدعوة والإرشاد بالرياض
لطبعه فزورا وحذفوا قول الإمام النووي رحمه الله ولنرى التزوير والتدليس.


حذف الوهابية قول الإمام النووي رحمه الله في كتابه الأذكار :

( فصل في زيارة قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم)
وجعلوه

(فصل في زيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم)

حتى اعتقد كثير من المسلمين اليوم أن قصد الزيارة إلى ضريح رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم لا تجوز، وهذا كا كنا ناقشناه مطولاً في مواضيعنا السابقة..

ولنرى الآن الوثيقة إخواني التي تكشف تزوير وتلاعب الوهابية بكتب العلماء لينصروا مذهبهم المخالف لأهل السنة والجماعة
والمخالف لجميع أقوال العلماء في زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم ، وجواز التوسل برسول الله صلى الله عليه و آله و سلم و في غيرها من المسائل و المواضيع :

http://www.soufia.org/wsaik/nawwy.jpg
http://uncleeid.malware-site.www/scan0005.jpg



الموثق
مشرف

عدد الرسائل : 258
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تزوير الوهابية كتاب الأذكار للإمام النووي

مُساهمة من طرف الادارة في السبت نوفمبر 27, 2010 6:57 pm



،،


أخي الفاضل .. /


نَحْن نَعْلَم بِأَن الْوَهَّابِيَّة قَد تَعَرَّضْت مُنْذ ظُهُوْر حَرَكَتِهِم لِلْنَّقْد مِن قَبْل كَثِيْر مِن عُلَمَاء الْسُّنَّة - (حَنَابِلَة)
و(أَشَاعِرَة مَالِكِيَّة وَشَّافِعِيّة) و(ماتَرَدّيّة أَحْنَاف) - وَمِن هَؤُلَاء الْأَعْلَام الَّذِيْن انْتَقَدُوا الْوَهَّابِيَّة وَفِي
مُقَدِّمَتِهِم سُلَيْمَان بْن عَبْد الْوَهَّاب الْحَنْبَلِي أَخُو مُحَمَّد بْن عَبْد الْوَهَّاب فِي كِتَابِه "الْصَّوَاعِق الْإِلَهِيَّة فِي
الْرَّد عَلَى الْوَهَّابِيَّة"، وَأَحْمَد زَيِّنِّي دَحْلَان مُفْتِي الْشَّافِعِيَّة فِي مَكَّة فِي كُتُبِه "فِتْنَة الْوَهَّابِيَّة" و"الْدُّرَر
الْسِّنِّيَّة فِي الْرَّد عَلَى الْوَهَّابِيَّة"، وَابْن عَابِدِين الْحَنَفِي[1]، وَالصَّاوِي الْمَالِكِي صَاحِب الْحَاشِيَة عَلَى
تَفْسِيْر الْجَلَالَيْن[2]، وَيُوْسُف الرِّفَاعِي فِي كُتُبِه "نَصِيْحَة لِإِخْوَانِنَا عُلَمَاء نَجْد" وَالبُّوطِي فِي كِتَابِه
"الْسَّلَفِيَّة مَرْحَلَة زَمَنِيَّة مُبَارَكَة لَا مَذْهَب إِسْلَامِي"، وَمَحْمُوْد سَعِيْد مَمْدُوْح فِي مُقَدِمَة كِتَابِه "كَشَف
الْسُّتُوْر عَمَّا أَشْكَل مِن أَحْكَام الْقُبُوْر"، وَكَذَا الصَّنْعَانِي، وَأَبُو الْهُدَى الصَيَادِي، وَمُصْطَفَى صَبْرِي،
وَمُحَمَّد زَاهِد الْكَوْثَرِي، بِالْإِضَافَة إِلَى عُلَمَاء آُخَرِيْن مِن الْأَزْهَر وَالزَّيْتُوْنَة وَالْقَرَوِيِّين،


وَفِيْمَا يَلِي مُخْتَصِر هَذِه الانْتِقَادَات فِي عِدَّة نِقَاط :


* نُقِل مَسَائِل الْفُرُوْع إِلَى الْأُصُول، مِثْل مَسَائِل الْبِنَاء عَلَى الْقُبُوْر، وَالتَّوَسُّل بِالْأَنْبِيَاء وَالْأَوْلِيَاء.

* الْإِفْرَاط فِي تَكْفِيْر وَتَضْلِيل كُل مَن هُو عَلَى اخْتِلَاف مَعَهُم[3] [4]، وَتَكْفِيْر أَئِمَّة الْشِّيْعَة الْإِمَامِيَّة
وَأَكْثَر الصُّوْفِيَّة[5].

* تَعَرُّضِهِم لِأَئِمَّة الْسُّنَّة بِالْتَّخْطِئَة فِي الْعَقِيْدَة وَالتَّبْدِيْع فِي بَعْض الْأَحْيَان وَالْإِخْرَاج مِن دَائِرَة الْسُّنَّة فِي
أَحْيَان أُخَر [6]، مِثْل مَا قَالُوْا عَن: الْشَّوْكَانِي[7]، وَابْن حُجْر الْهَيْتَمِي [8]، وَالشَّاطِبِي [9]، وَابْن
حَجَر الْعَسْقَلَانِي [10]، وَالْنَّوَوِي [11][12].، وَالْسُّيُوْطِي [13]، وَتَاج الْدِّيْن الْسُّبْكِّي [14]، وَتَقِي
الْدِّيْن الْسُّبْكِّي [15]، وَابْن بَطَّال [16]، وَأَبُو جَمْرَة [17]، وَابْن الْتِّيْن [18]، وَابْن الْجَوْزِي [19]،
وَالْرَّازِي [20]، وَأَبُو حَامِد الْغَزَالِي [21]، وَالْبَاقِلَّانِي [22]، وَالْذَّهَبِي [23]. وَمَن الْمُتَأَخِّرِيَن:
الْشَّعْرَّاوي [24]، وَمُحَمَّد عَلَوِي الْمَالْكِي [25]، وَمُحَمَّد عَلَي الْصَّابُوْنِي [26]، وَمُحَمَّد الْغَزَالِي [27].

* تَزْوِيْر الْتُّرَاث، وَذَلِك بِحَذْف وَتَغْيِيْر مَا كَان يُخَالِف مَنْهَجَهُم مِن كُتِب الْتُّرَاث الْإِسْلَامِي الَّتِي لَا
يَسْتَطِيْعُوْن مَنْع دُخُوْلِهِم لِلْسُّعُوْدِيَّة لِأَن عَامَّة الْمُسْلِمِيْن يَحْتَاجُوْن إِلَيْهَا، مِثْل مَا فَعَلُوْا فِي كِتَاب الْأَذْكَار
لِلْنَّوَوِي، وَحَاشِيَة ابْن عَابِدِين الْحَنَفِي، وَحَاشِيَة الْصَّاوِي عَلَى تَفْسِيْر الْجَلَالَيْن، وَحَذْف الْجُزْء الْعَاشِر
مِن الْفَتَاوَى لِابْن تَيْمِيَّة وَهُو الْخَاص بِالْتَّصَوُّف [28].

* قِتَال مَن يَقُوْلُوْن عَنْهُم أَنَّهُم "مُعَادُوْن لِأَهْل الْتَّوْحِيْد"[29] وَأَخَذ أَمْوَالَهُم وَأَمْتِعَتُهُم[30] [31]
بِدَعْوَى أَنَّهُم مُشْرِكُوْن[32]. حَيْث يَقُوْل الْمُؤَرِّخ ابْن بِشْر: وَكَان قَد أَقَام هَذَا الْحَرْب نَحْو سَبْع
وَعِشْرِيْن سَنَة. وَذَكَر أَن الْقَتْلَى بَيْنَهُم فِي هَذِه الْمُدَّة نَحْو أَرْبَعَة آَلِاف رَجُل[33]. وَهَذَا الْقَتْل وَأَخَذ
الْأَمَوَال قَد امْتَلَأَت بِه كُتُب الْتَّارِيْخ لِابْن غَنَّام وَابْن بِشْر الْمُؤَرِّخ الْسُعُوْدِي الْنَّجْدِي الْحَنْبَلِي[34].
[مِن صَاحِب هَذَا الْرَّأْي؟]

* الْخُرُوج عَلَى الْخِلَافَة الْإِسْلَامِيَّة الْعُثْمَانِيَّة، حَيْث سَعَى مُحَمَّد بْن عَبْد الْوَهَّاب لِإِقَامَة مَذْهَبِه بِالْقُوَّة
وَالْسَّيْف، فَاسْتَوْلَى عَلَى قَسْم كَبِيْرَمِن الْجَزِيْرَة الْعَرَبِيَّة، وَهَاجِم الْكُوَيْت وَسَاحِل عَمَّان وَدِمَشْق
وَكَرْبَلاء وَالْنَّجَف.[مِن صَاحِب هَذَا الْرَّأْي؟]

* هُدِم الْشَّوَاهِد وَالْآثَار الْنَّبَوِيَّة الْمُتَبَقِّيَة مِثْل مَا فَعَلُوْا بِمَكَان وِلَادَة الْنَّبِي مُحَمَّد بْن عَبْد الْلَّه، وَمَكَان
عَيْشُه فِي مَكَّة، وَبُسْتَان الْصَّحَابِي سَلْمَان الْفَارِسِي حَيْث كَانَت هُنَاك نَخْلَة غَرَسَهَا الْنَّبِي مُحَمَّد بْن عَبْد
الْلَّه، وَبَيْت الْصَّحَابِي أَبُو أَيُّوْب الْأَنْصَارِي، وَرَدَم بِئْر الْعَيْن الزَّرْقَاء، وَبِئْر أَرِيْس (بِئْر الْخَاتَم)، وَبِئْر
حَاء، وَغَيْرِهَا [35]. وَكَذَا هُدِم الْأَضْرِحَة وَالْقِبَاب وَقُبُوْر الْصَّحَابَة وَآَل الْبَيْت [36]. الَّتِي يُقَام عَلَيْهِم
نَوْع مِن أَنْوَاع الْعِبَادَة لِانَّهُا حَسَب اعْتِقَادِهِم وَالَّتِي تُعْتَبَر مِن وَسَائِل الْشِّرْك وَالْغُلُو فِي الْأَنْبِيَاء
وَالْصَّالِحِيْن, مُسْتَنِدِيْن إِلَى حَدِيْث أَخْرَجَه مُسْلِم فِي صَحِيْحِه يَقُوْل بِنَهْى الْنَّبِي مُحَمَّد عَن تَجْصِيص
الْقُبُوْر وَالْقُعُود عَلَيْهَا وَالْبِنَاء عَلَيْهَا. رَغِم أَنَّهَا قَد تَحَمَّل قَيِّمَة تَارِيْخِيَّة أَو أَثَرِيَّة أَو فَنِّيَّة أَو حَتَّى دِيْنِيْة
لِغَيْرِهِم مِن الْمُسْلِمِيْن أَو غَيَّر الْمُسْلِمِيْن. وَتُمَثِّل ذَلِك فِي هَدْم الْعَدِيْد مِن الْشَّوَاهِد فِي السَّعُوْدِيَّة [37].
وَكَذَلِك هَدَم مَرْقَد الْزُّبَيْر بْن الْعَوَام فِي الْبَصْرَة.[38][39][40][41][42]


الأرقام تشير للمراجع وسندكر نصها حسب رقم كلاً منها في التعليق الجاري :


.. ؛


--------------------------------


1^ قال ابن عابدين الحنفي في ردّ المحتار رد المحتار على الدر المختار (4/262) كتاب البغاة ما نصّه: "مطلب في أتباع ابن عبد الوهاب الخوارج في زماننا: قوله: "ويكفرون أصحاب نبينا (صلّى الله عليه وسلّم)" علمت أن هذا غير شرط في مسمى الخوارج، بل هو بيان لمن خرجوا على سيدنا علي رضي الله تعالى عنه، والا فيكفي فيهم اعتقادهم كفر من خرجوا عليه، كما وقع في زماننا في أتباع محمد بن عبد الوهاب الذين خرجوا من نجد وتغلّبوا على الحرمين، وكانوا ينتحلون مذهب الحنابلة، لكنهم اعتقدوا أنهم هم المسلمون وأن من خالف اعتقادهم مشركون، واستباحوا بذلك قتل أهل السنّة قتل علمائهم حتى كسر الله شوكتهم وخرب بلادهم وظفر بهم عساكر المسلمين عام ثلاث وثلاثين ومائتين وألف"

2 ^ قال الإمام الصاوي في حاشيته علي تفسير الجلالين ص 78: وقيل هذه الآية نزلت في الخوارج الذين يحرفون تأويل الكتاب والسنة ويستحلون بذلك دماء المسلمين وأموالهم كما هو مشاهد الآن في نظائرهم وهم فرقة بأرض الحجاز يقال لهم الوهابية يحسبون أنهم على شيء ألا إنهم هم الكاذبون, استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون, نسأل الله أن يقطع دابرهم.

3 ^ نصيحة لأخواننا علماء نجد، يوسف الرفاعي، ص2.
4 ^ يقول مفتي الشافعية في مكة الشيخ أحمد زيني دحلان في كتابه فتنة الوهابية، ص4: (وألف لهم -ابن عبد الوهاب- في ذلك رسائل حتى اعتقدوا كفر أكثر أهل التوحيد).
5 ^ نصيحة لأخواننا علماء نجد، يوسف الرفاعي، ص15.
6 ^ نصيحة لأخواننا علماء نجد، يوسف الرفاعي، ص11.
7 ^ قال عبد الله نومسك في "منهج الإمامِ الشوكاني في العقيدة" في خاتمته: «وكهذا وقد أخطأ الشوكاني فيما أخطأ، ولا ندّعي له العصمة، ولا نقول عنه إلا أنه من البشر، والبشر يُخطئون ويصيبون».
8 ^ قال محمد بن عبد العزيز الشايع في "آراء ابن حجر الهيتمي الاعتقادية عرض وتقويم في ضوء عقيدة السلف": «يعد -ابن حجر الهيتمي- من حاملي لواء بعض البدع العملية وداعياً إليها» ص9. ويقول في أحد نتائج بحثه: «اعتماد ابن حجر رحمه الله في تقرير المسائل العقدية على كلام بعض أهل العلم ونقله أقوالهم دون تحقيق، مما أوقعه في الخطأ في بعضها. وتناقض ابن حجر رحمه الله في مسائل عدة، واضطراب كلامه في مسائل أخرى» ص728.
9 ^ يقول ناصر بن محمد الأحمد في موقعه الرسمي: «الشاطبي من علماء الأمة الكبار، لكنه رحمه الله كغيره بشر يصيب ويخطئ، ولذا فقد ظهرت منه بعض الأخطاء العقدية التي خالف فيها ما عليه أهل السنة والجماعة»
10 ^ أ ب ت ث يقول عبد العزيز بن عبد الله الراجحي على موقع شبكة الإسلام عندما سئل عن عقيدة بعض الشراح الذي يذكرهم ابن حجر رحمه الله تعالى كابن بطال، و أبي جمرة وغيرهما، فكان الجواب: «هؤلاء ليسوا على مذهب أهل السنة والجماعة؛ لأنهم يؤولون الصفات في الغالب، فمسألة العقيدة إذا تكلموا فيها أو في الصفات فلا يؤخذ عنهم، لكن يستفاد من شرحهم للحديث، كذلك الحافظ ابن حجر رحمه الله فهو يفسر الصفات على طريقة الأشاعرة في الغالب، وإن كان من العلماء الكبار الذين لهم أيادي عظيمة في طرق الحديث. فهؤلاء العلماء لم يوفقوا لمشايخ من أهل السنة والجماعة ينشئونهم على معتقد أهل السنة والجماعة، فاجتهدوا وظنوا أن # هذا هو الحق. فلا يؤخذ عن هؤلاء الشراح العقيدة كابن حجر و ابن بطال و ابن التين وغيرهم».
11 ^ قال ابن باز في مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد الثامن والعشرون: «ابن حجر والنووي وجماعة آخرون، لهم أشياء غلطوا فيها، ليسوا فيها من أهل السنة، وهم من أهل السنة فيما سلموا فيه ولم يحرفوه هم وأمثالهم ممن غلط».
12 ^ لقاء الباب المفتوح: (ص/ 42) دار الوطن- الرياض، ط أولى 1414هـ
13 ^ قال ابن جبرين في فتاويه، ج63، ص 204: «وقد اشتهر أن السيوطي ينقل عن غيره من غير تمحيص، فهو كحاطب الليل يأخذ ما وجده، وإن كان من مشاهير العلماء».
14 ^ قال سفر الحوالي في حديثه عن العقيدة الطحاوية في موقعه الرسمي: «وممن فسرها تفسيراً أشعرياً ابن السبكي في طبقات الشافعية، وهو كتاب عظيم في التراجم وتاريخ العلماء ومؤلفاتهم، ولكنه أشعري متعصب غفر الله لنا وله فهو شديد التعصب على أن لديه علماً وفضلاً كأبيه».
15 ^ قال سفر الحوالي في موقعه الرسمي: «وقع منه (تقي الدين السبكي) الحسد لشيخ الإِسلام ابن تيمية، حتى جره ذلك إِلى التعصب لغير عقيدة السلف».
16 ^ ذكر مركز الفتاوى - الشبكة الإسلامية - فتوى رقم 68107 «قد تأثر ابن الجوزي بشيخه تأثراً بالغاً، فحاد عن طريق سلفه من أئمة المذهب، وقال بقول أهل التأويل، لا سيما في كتابه (دفع شبه التشبيه بأكف التنزيه)».
17^ ذكر مركز الفتاوى في الشبكة الإسلامية - فتوى رقم 60851:«إن الرازي رحمه الله تعالى من أئمة الأشاعرة وعلماء الكلام الذين جانبوا منهج أهل السنة والجماعة في كثير من أبواب الاعتقاد» وذكروا أيضاً: «والرجل لم يكن عالماً بعقيدة السلف الصالح تخبط في باب الأسماء والصفات تخبطاً شديداً ولقب القائلين بمذهب السلف بلقب "المجسمة"».
18 ^ ذكر مركز الفتاوى في الشبكة الإسلامية - فتوى رقم 7667 «أبو حامد الغزالي رحمه الله من علماء الإسلام وفقهائه؛ لكنه مع ذلك علم من أعلام ‏الأشاعرة، ورأس من رؤوس الصوفية، وصاحب فلسفة ومنطق رغم تصنفيه في الرد على ‏الفلاسفة وتهافت مذهبهم» وقالوا أيضاً: «وصنف مصنفات كثيرة حوت على النافع وغيره، واشتملت على الغث والسمين...لكن على المسلم أن يستفيد من كتبه في ‏الفقه والأصول وغيرها، وما جانب فيه الرجل الحق تركناه».
19 ^ يقول جدوي النتشة في كتابه "الإمام أبو بكر الباقلاني وآراؤه الاعتقادية في ضوء عقيدة السلف": «إن الإمام الباقلاني قد سلك في الاستدلال طريق السلف وإن خالف هذا في كثير من المسائل عند التطبيق» ص529.
20 ^ قال عبدالله بن عبدالرحمن السعد في مقدمة شرحه للموقظة في ترجمة الذهبي: «وفيما يتعلق أيضاً بالتغليظ على من وقع في الشرك والكفر فكان عنده -أي الذهبي - لين في ذلك كان يجوّز التمسح بالقبر ولا شك أن هذا باطل ولا يجوز بل هذا من الشرك عافانا الله وإياكم من ذلك».
21 ^ ذكر مركز الفتاوى في الشبكة الإسلامية - فتوى رقم 115131: «فقد سبق أن ذكرنا أن الشيخ محمد متولي الشعراوي عالم له مكانته وفضله، وقدم الكثير لخدمة الإسلام والمسلمين، ولكنه غير معصوم كغيره من العلماء فهو له شيء من عقيدة التصوف».
22 ^ يقول أبو معاذ السلفي في موقع صيد الفوائد: «بالنسبة لمحمد بن علوي فقد كان يخفي الكثير من معتقداته الباطلة حتى اغتر به كثيرا من أهل العلم، حتى فضحه الله والحمد لله».
23 ^ حيث عممت وزارة الحج والأَوقاف برقم 945 / 2 / ص في 16 / 4 / 1408 هـ من المديرية العامة للأَوقاف والمساجد في منطقة الرياض المتضمن مصادرة (صفوة التفاسير) لمؤلفه محمد علي الصابوني، وعدم توزيعه حتى يصلح ما فيه من أَخطاء عقدية.
24 ^ انظر رد الألباني عليه كما في موقعه الرسمي.
25^ نصيحة لأخواننا علماء نجد، يوسف الرفاعي، ص10.
26 ^ يقول ابن بشر في كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد، ص45-46: (ثم أمر الشيخ - ابن عبد الوهاب - بالجهاد لمن عادى أهل التوحيد وسبه وسب أهله).
27 ^ يظهر ذلك من قول المؤرخ ابن بشر في كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد، ص259 عند الحديث عن غزو الطائف: (وأخذوا من البلد من الأموال الأثمان والأمتاع والسلاح والقماش والجواهر والسلع الثمينة ما لا يحيط به الحصر ولا يدركه العد).
28 ^ فتنة الوهابية، تأليف: أحمد زيني دحلان، ص2.
29 ^ يقول ابن بشر في كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد، ص33: (وكان الشرك إذ ذاك - عصر ابن عبد الوهاب - قد فشى في نجد وغيرها وكثر الاعتقاد في الأشجار والأحجار والقبور والبناء عليها والتبرك بها والنذر لها).
30 ^ ابن بشر في كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد، ص1907
31 ^ راجع كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد لابن بشر ج1 وج2.
32 ^ نصيحة لأخواننا علماء نجد، يوسف الرفاعي، ص12، 19.
33 ^ يقول المؤرخ ابن بشر: فلما خرج سعود والمسلمون من الطواف والسعي، فرّق أهل النواحي يهدمون القباب التي بنيت على القبور والمشاهد الشركية، وكان في مكة من هذا النوع شيء كثير في أسفلها وأعلاها ووسطها وبيوتها. فأقام فيها أكثر من عشرين يوما. ولبث المسلمون في تلك القباب بضعة عشر يوما يهدمون، يباكرون إلى هدمها كل يوم). ابن بشر في كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد، ص263
34 ^ يقول ابن بشر في كتابه عنوان المجد في تاريخ نجد بتحقيق عبد الرحمن بن عبد اللطيف بن عبد الله آل الشيخ ط4ـ 1402هـ ـ مطبوعات دارة الملك عبد العزيز. يقول في حوادث سنة 1217هـ ص263 : (فلما خرج سعود والمسلمون من الطواف والسعي، فرّق أهل النواحي يهدمون القباب التي بنيت على القبور والمشاهد الشركية. وكان في مكة من هذا النوع شيء كثير في أسفلها وأعلاها ووسطها وبيوتها, فأقام فيها أكثر من عشرين يوماً. ولبث المسلمون في تلك القباب بضعة عشر يوماً يهدمون, يباكرون إلى هدمها كل يوم, وللواحد الأحد يتقربون, حتى لم يبق في مكة شيء من تلك المشاهد والقباب إلا أعدموها وجعلوها تراباً)
35 ^ تاريخ بغداد, عثمان بن سند البصري ص28
36 ^ ارشيف السياسة الروسيه (الديون)، لعام 1803، الإضبارة 2235 ص 38 إلى 40
37 ^ مجلة المنوعات الأدبية، 1805 المجلد الثاني، ص25
38 ^ أربعة قرون من تاريخ العراق، ستيفن هيمسلي لونكريك بغداد، 1941م، ص223
39 ^ د.عبد الله الكليدار، تاريخ كربلاء، ص223
40 ^ محمد حامد الفقي, الفتح المجيد


--------------------


الادارة
مدير

عدد الرسائل : 251
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تزوير الوهابية كتاب الأذكار للإمام النووي

مُساهمة من طرف الادارة في الأحد نوفمبر 28, 2010 6:29 pm

بسم الله الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا رسول الله و على آله و صحبه و من والاه ..

أخي الفاضل اسكندر حياك الله من جديد ، و بارك فيك على ما نقلت أناملك من درر تبوح بحقيقة القوم المغيبة لدى الكثيرين ، بينما يبقى الكثير منهم حتى و بعد الاطلاع على مثل هذه المقالات الجاعة الشاملة في حقيقة الفرقة الوهابية يبقى و للأسف الكثير من اخواننا و أخواتنا متمسكين بنهجهم متبعين لملتهم سالكين لطريقهم و يمكننا أن نعزو هذا الأمر إلى ثلاثة نقاط رئيسية :
1- الجهل بحقيقة دعوة القوم
2- عدم الاحاطة بمساويهم
3- التعصب البغيض للمذهب
4-الجهل بقدرالعلماء المحذرين من دعوتهم
5-الانخداع بالهالة الاعلامية المحاطة ببعض رموز الوهابية اليوم
6-عدم الالمام بتاريخهم الحقيقي
7-عدم القراءة و أكاد أجزم أن الكثيرين لم يقرأوا حتى ما تفضلت أنت بكتابته بحجة طول المقال .
8- تقديس الأشخاص واعتبارهم فوق النقد
9- الخوف من الفراغ الديني الثقافي في حال ترك المذهب الوهابي
10- عدم التفريق بين اختلاف التنوع و اختلاف التضاد

الادارة
مدير

عدد الرسائل : 251
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى