قصيدة يا خيرَ الأَنَامِ يا خيرَ الأَنامِ عليكَ السَّلامِ ..

اذهب الى الأسفل

قصيدة يا خيرَ الأَنَامِ يا خيرَ الأَنامِ عليكَ السَّلامِ ..

مُساهمة من طرف الادارة في الخميس نوفمبر 11, 2010 5:09 am



بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد و آله و صحبه و سلم

هذه القصيدة للشيخ عبدالرّزاق بن حاج الدّنكلي الصومالي

يا خيرَ الأَنَامِ يا خيرَ الأَنامِ عليكَ السَّلامِ

الحمدُلله الملكِ العلاّمِ
والشكرُلله لهذاالإلهامِ
أنْ مَنَّ علينا بمدحِهِ السَّامِي
سيِّدِالأنام طاوُوسِ الكِرامِ
لَوْلاهُ لَدُ مْنَافي تِيهِ الظَّلامِ عليك السَّلامِ

اِسمُه مَقْرُونٌ مع الجَلالةِ
ذِكرُه مرفوعٌ كَمافي الآيةِ
فَضْلُه مشهورٌتاجُ الرِّسالةِ
يعسوبُ الأرواحِ مَولى العَلاّمةِ
فَبِهِ حُظِيْنَا لِدينِ الإسْلامِ عليكَ السَّلامِ

مِن نُورِه البارِي بَدَالِلأنوارِ
وسِرُّهُ السَّارِي سَرَي في الأقمارِ
إكليلُ الأخيارِمِنْ غيرإنكارٍ
مِقْباسُ الأنوارِمِيزابُ الأسرارِ
سَمّاهُ مُخْتَاراً وَمِسْكَ الخِتَامِ عليكَ السَّلامِ

حَياةُ الأشباحِ لِذَوَاتِ الكَوْنِيَا
لَولاهُ لم يَكُنْ بَشَرٌسَوِيّا

لَاولاآدمُ عرشاًوكُرْسِيّاً
مِن أجلِ نُورِه أضَاءتِ الدُّنيا
والبَيْتُ والَمسْعَي ودارُالسَّلامِ عَلَيْك السَّلامِ

عَلمُ الأعلامِ كنْزُالمواهبِ
مَيدانُ الأصْفِيامُعْطِي الرَّغَائبِ
سِرُّأهلِ الصَّفاأسْني المطالبِ
زَكِيُّ الأنفاسِ طِيْبُ الأطايبِ
قِبْلَةُ الأحِبّا حَبْلُ الإعْتِصَامِ عليك السَّلامِ

تحيَّةُ العَدْنانِ مَفخَرُاليمانِ
وساقِي الحُمَيّاشرابُ العِرفانِ
أستاذُالقُرّاءِحَضْرةُالإحسانِ
عِيدُالمُحِبِّين دَائمَ الأزمانِ
قَائِدُ الأحْبابِ لِدارِ السَّلامِ عليك السَّلامِ

مَدحُهُ مَتْلُوٌّقِدْماًفي الصُّحُفِ
بِتَوراةِمُوسَي نَعْتُه قدوُفِي
يُسَمَّى في الإنجيلِ أحمدَالمُنْصِفِ
إنَّكَ لعلى خُلُقٍ زِدتَّ في الشَّرفِ
كمَا قَدْ أتَانَا بخيرِ الكَلامِ عَلَيْكَ السَّلامِ

مَاقَوْلِي ومَدْحِي في عُظْمِ جَاهِهِ
فَضْلُه قدأَعْيَاقِدْماًوَاصِفِيْهِ
حَارَتْ أفكارُهُمْ والعَقْلُ في التِّيْه
لكنَّنِي أفُوهُ ممّاأُقَاسِيْهِ
مِنْ أَلَمِ البَيْنِ وفَرْطِ الغَرامِ عليك السَّلامِ

نَاجَاهُ في السِّرأدنَاهُ في القُرْبِ
سَماهُ بالهَادِي والغَوثِ في الخَطْبِ
حَلاّهُ بالتَّقْوَي والمَنْطِقِ العذْبِ
هَيَابنانَسْعَي ياسيِّديْ قُمْ بِي
إلَى مَنْ نَّادَاهُ كَصَوبِ الغَمامِ عليكَ السَّلامِ

مَالِي وعَاذِلِي مَاشَاءَفَلْيُقُلْ
إنِّي مُتَيَّمٌ بِه فَلَمْ أَحُلْ
أَمْدَحُه عُمْرِي بُكُوراًوأُصُلْ
أقُولُ ياشَمْساًبَدْراًبلاأَفُلْ
أَفْضَلُ البَرايَا بَدْءً واخْتِتَامِ عليك السَلامِ

سُبحانَ مَنْ أَسْري لَيلاًبِعَبْدِه
مِن مكَّةَ الأسْنَي إلي مَقْدَسِه
علي مَتْنِ البُراقِ مَعَ أجْنَادِه
ه
فَصَلَّى هناكَ إماماًلِرُسْلِه
وكَانَ إِمَا ماً لِكُلِّ إمامٍ عليك السَّلامِ

فَرَقَي المُصْطَفَى على سُلَّمِه
بَقِي البُراقُ عندَصَخْرَتِه
وَلَجَّ المُجْتَبَى حَضْرةَ قُدسِهِ
فَرَأَى رَبَّه بِعَيْنَي رَأْسِهِ
خَصَّهُ بِذَاكَ شَوقاً والإعْلامِ عليك السَّلامِ

أَوْجَبَ عليهِ وعَلى أُمَّتِه
خَمسِين صَلاةً عندَخِطَابِه
فَرُدَّتْ لخَمْسِ بِمَشِيئَتِه
ولَهامِنَ الأجرِمثلُ خَمسِيْنِه
كماشَاءَ المَوْلَى لُطْفاً بالأَنَامِ عليك السَّلامِ

رَجعَ مَسْرُوراًلِبيتِ الحرامِ
ودَعَاقَومَهُ لِدينِ الإسْلامِ
هَدَى مَنِ اهْتَدَى مِنْ أُولِي الكِرامِ
أبَادَمَنْ طَغَى بِحَدِّالْحِسَامِ
مَنْصُورٌ بالرُّعْبِ بِإذنِ العَلاّمِ عليكَ السَّلامِ

هاجَرَالمُصْطَفَى دارَهِجْرَتِه
خَيّرهُ المَولى بينَ دَارَيْهِ
فاخْتَارَمَسْروراًدارَبَقَائِهِ
إنَّهُ نَبيٌّ سِرُّأسْرارِهِ
رءوفٌ رَحِيمٌ بِنَا في القِيَامِ عليكَ السَّلامِ

وأملاكُ السَّماكانَتْ تَخدُمُه
فَفِي غَارِحِراءٍكان اخْتِلاءَه
ظَبْيُ الفَلاجَاءتْ تُرِيدُأَمْنَه
أكْرَمُ الكُرَمَايُكْرِمُ جَارَه
يا لَهُ مِنْ جَارٍ جِوارَ الكِرَامِ عليك السَّلامِ

وحَنِينُ الجِذْعُ جاءَفي الأخْبارِ
شَهادةُ الضَّبِّ نَفَتْ بالأَكْدَارِ
فَفِي كَفِّه الحَصَىْ سبَّحَتِ البَارِي
تحتَ أقْدَامِه لَانَتِ الأَحْجارُ
سَعَتِ الأشْجارُ نَحْوَهْ بالسَّلامِ عليكَ السَّلامِ

تَقْبِضُ عَنَاناًمِنْ هَذاالميدانِ
إنّني لَسْتُ مِن تِلكَ الفُرسَانِ
فَضْلُه لايُحْصَى عَدّاًباللِّسَانِ
فَخِفْتُ مَلَالاًمِنْ عَيِّ الإِخْوَانِ
فَالْعُذْرُ مَقْبُولٌ فاقْبَلُوا كِرامِ عليك السلام

إخْوَانِي فَهِيْمُواصَباحاًومَسَا
لِلَّذِي حُبُّه في قَلبِنَارَسَا
ماعِشْتُم لَازِمُوانُوراًبِه رَمْسا
تَلْقَاه يَكْسِيْنَاحُلَلاًسُنْدُساً
وتَحتَ لِوَاهُ تَفُزْ بالقِيَامِ عليك السَّلامِ

يانَسِيمَ الصَّبابَلِّغْهُ خَبَري
ومَالاقَيْتُه مِن طُوْلِ سَهْرِي
فَصِفْ لهم حَالِي وعُظْمُ خَطَرِي
قدعَاقَنِي دَهْرِي وَمُنَى ضَررِي
عَسَى يَرْحَمُونِي بِمَحْوِ الأَثَامِ عليكَ السَّلامِ

قَدْفازَأقوامٌ سُقُوابِحُبِّهِ
صَهْبَاءَقدطارُواْفَازُواْبِقُرْبِه
نَالُوامَاتَمنَّواحَلَّواْبأرْضِهِ
فَطابَ مَسْعاهُمْ آوَواْبِجَنْبِه
فَعَا شُوا أَحْراراً مِنْ رِقِّ الآَثَامِ عليكَ السَّلامِ

وَاضَيْعَةَ عُمْرِي قَدشَابَتْ لِمَّتِيْ
لم تَرْتَدَعْ نَفْسِي عن تِيْهِ غَفْلَتِي
فَفِي جُمُوحِهاقدْأَوْهَتْ مُهْجَتِي
نادَيتُ في سِرِّي وجَهْرِي سَادَتِي
أَدْرِكُوا مَلْهُوفاً حَلِيفَ السِّقامِ عليك السَّلامِ

وَاْعَجَباًمِنِّي أَدَّعِي حُبَّه
خَالفتُ في فِعْلِي وحَالِي كُلَّه
لَكِنْ باعْتِرافِي أَرْجُوْهُ إنَّهُ
رءُوْفٌ رَحِيْمٌ يَرْحَمُ خِلَّهُ
أَرْحَمُ مِنْ أُمٍّ أبٍ وأَعْمامٍ عليكَ السَّلامِ

عَلَمُ الأعلامِ رُوْحِي فِدَاكُمُ
قَلْبِي وقَالَبِي كُلِّي يَهْوَاكُمُ
قُيِّدتُّ بِذَنْبِي أَرْجُوحِباكُمُ
ياأهْلَ الثَّرَى عَيْنِي يَوماًحِماكُمُ
ماخَابَ مَنْ لَاذَ بِكُمْ يا إِمَامِ عليك السَّلامِ

يارسولَ الله إِنِّي دَخِيلُكُمُ
مَالِي وَسِيلةٌ غيرإحْسَانِكُمُ
مَعَ ذَنْبِي وذُلِّي أَرْتَجي رِفْدَكُم
فَبُعْدُكمْ دَائِي شِفَائِي قُرْبُكُم
فَمَتَى أَفُوزُ مِنْكُم بِمَرامِي عليك السَّلامِ

يانُورُياهَادِيْ ياجَالِي النِّفَاقِ
عُبَيدُالرَّزاقِ في تِيْهِ الفِراقِ
كُنْ لَه طَبِيْباًمُداوِيَ الرَّاقِي
في الدين والدنياويوم التلاق
ويَومَ الفِرَاقِ يَوم الإزدحام عليك السلام

عُبَيْدكَ الجَانِي ضَاقَتْ أَحْوَالُه
كَثيرُالتَّوانِي قَلَّتْ أَسْبابُه
أسِيرُالخَطَايَاجَلّتْ آثامُه
عَاصٍ مُعتَرِفٍ يرجُوكَ إنَّهُ
حَاشَاهُ رَاجِيْكُمْ يَخِيْبُ إمَامِ عليكَ السَّلامِ

يارسولَ الله يازَكِيَّ النَّسَبِ
ياجبيبَ الله ياخيرَالعَربِ
ذِكْرُكُمْ قُوتِي كَنْزِي ومَطْلَبِي
قدضَاقَتْ حِيْلَتِي يانَبِي يانَبِي
أنِلْنِي مُنَائِيْ وحُسْنَ الخِتَامِ عليكَ السَّلامِ

صَلاتُكَ الأَوْفَى دائمَ الأَزْمَانِ
عَلى هَادِي الوَرَى مَعْدِنِ العِرْفانِ
والآلِ والصَّحْبِ بُدورِالأكْوَانِ
ماغَنَّتِ الحُورُفي دارِالجِنَانِ
أوقَالَ مُشْتَاقٌ ياخيرَ الأَنَامِ عليكَ السَّلامِ

تمت بعون الله تعالي

الادارة
مدير

عدد الرسائل : 251
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى