سياسة الارهاب الفكري وتكميم الأفواه عند الوهابية قصة واقعية مع الشيخ القرضاوي

اذهب الى الأسفل

سياسة الارهاب الفكري وتكميم الأفواه عند الوهابية قصة واقعية مع الشيخ القرضاوي

مُساهمة من طرف الموثق في الجمعة ديسمبر 25, 2009 5:27 am

سادتي الكرام







نعتذر منكم عن طول الغياب لظروف قريبة الانتهاء ان شاء الله ونرجو منكم الدعاء ..

سادتي أعتقد أن أوان خروج هذا الموضوع قد حان فيا حبذا ان أبديتم رأيكم في طريقة عرضه هكذا وهل يحتاج الى اضافة أو حذف أو تعديل

أنتظر آراءكم الموقرة

دمتم

















[glint]الحمد لله رب العالمين

[/glint]

[glint]اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

[/glint]















لا يخفى على أحد من المنصفين سيما طلبة العلم منهم أو المتابعون والمراقبون لحركة الثقافة الاسلامية ما ينتهجه الوهابية من سياسة تكميم الأفواه وسياسة اخفاء الحقائق ولو بالقوة خاصة تلك الحقائق التي من شأنها اماطة اللثام عن حقيقة ما يعتقدونه مما يخالف عقيدة أهل السنة والجماعة التي يدعون كذباً وزوراً الانتماء اليها وأنهم يدينون الله سبحانه وتعالى بها وأنهم سلفيوا العقيدة ( أي على عقيدة السلف الصالح من الصحابة والتابعين ) ..

ومن دون اطالة نحمل لكم اليوم في جعبتنا احدى تلك الممارسات التي تحكي واقع الارهاب الفكري الذي يمثله الفكر الوهابي ..ولكن هذه المرة

فضيحتهم كانت بقلم أحد كبار فقهاء عصرنا انه الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي فلندعه يحكي لنا عن قصة واقعية معاصرة عايشها بنفسه تبين بوضوح شديد مدى حرص الوهابية على التعتيم على كل مستند يدينهم ، كما تضيف القصة بعداً آخر من غلو الوهابية في شيوخهم وتقديسهم لدرجة منع نقدهم ولو تحت الدليل ..

اليكم الوثائق التي أرجو أن تتمعنوا فيها :









هذه صورة لكتاب باسم القول التمام بإثبات التفويض مذهباً للسلف الكرام لصاحبه سيف العصري و بتقريظ ثلة من العلماء منهم الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي ..











وهذه صورة الصفحة الأولى









وهذه صورة الصفحة الأولى لتقريظ الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي للكتاب











وفي المقطع الأخير من هذه الصفحة يقرر بأن الشيخ ابن تيمية خالف منهج السلف في الصفات







أما الآن فقد حان الوقت لندع الشيخ القرضاوي يحكي لنا القصة التي مفادها باختصار :

أن أحد المشايخ الأزهريين الذين يعرفهم الشيخ القرضاوي ألف كتاباً بين فيه أن الشيخ ابن تيمية خالف منهج السلف في العقيدة وسمى كتابه ابن تيمية ليس سلفياً ، وفور عرض الكتاب في معرض الكتاب اختفى تماما وهُدِد صاحبه ومُنِع من طباعته ثانية و لم يفلح حتى الشيخ القرضاوي من الحصول على نسخة ، وأخبره صاحب الكتاب بما حدث معه وهو خائف يترقب .

وأخيراً يقرر القرضاوي أن هذه هي سياسة الارهاب الفكري والتي تدعمها دول واقتصاديات .

الموثق
مشرف

عدد الرسائل : 258
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى